News

مدينة دبي الصناعية تستعرض جهودها في تعزيز الأمن الغذائي بمعرض جلفود 2022

 

دبي الإمارات العربية المتحدة، 10 فبراير 2022: تشارك مدينة دبي الصناعية ، إحدى أكبر المراكز الصناعية في المنطقة وضمن مساعيها في تحقيق مستهدفات ملف الأمن الغذائي بالدولة الإمارات، في الدورة الجديدة من فعاليات "جلفود 2022"، أكبر معرض سنوي لتجارة الأغذية والمشروبات في العالم.



وتعود سلسلة "حوارات مدينة دبي الصناعية" للانعقاد في إطار دورة المعرض لهذا العام حيث يلتقي خبراء القطاع لمناقشة أبرز الموضوعات وتبادل الرؤى والمعارف في جلسات حوارية خلال الفترة من 13 إلى 17 فبراير في مركز دبي التجاري العالمي.



وبهذه المناسبة قال سعود أبو الشوارب المدير العام لمدينة دبي الصناعية: “إن جهود تمكين وتوسيع ممارسات وحجم صناعة الأغذية تشكل قوة دافعة نحو تحقيق اقتصاد وطني مستدام بما ينسجم مع خطط قيادتنا الرشيدة التي تتخذ الأمن الغذائي كأولوية وطنية عبر خططها المستقبلية التي من شأنها الارتقاء بمجالات الصناعة، والسعي لتعزيز اعتمادنا على القطاع الصناعي الإماراتي".



وأضاف: "نهدف إلى دعم الاستراتيجيات الوطنية من خلال توسيع البنية التحتية للزراعة المحلية والإنتاج والصناعات التحويلية ، مع التركيز بشكل أكبر على البحث والتطوير لحمايتنا في المستقبل. وتتيح لنا مشاركتنا في الفعاليات الكبرى مثل جلفود الوصول إلى أكبر شريحة من الشركاء والخبراء تحت مظلة واحدة للوقوف على أبرز مستجدات هذه الصناعة".



ومن ضمن أكثر من 780 شركة متوزعة عبر ثمانية مجالات لصناعة الأغذية والمشروبات تأتي مدينة دبي الصناعية كمحرك أساسي لمشروع 300 مليار والاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة التي عززت سمعة دولة الإمارات كرائد عالمي في صناعات المستقبل وخاصة مع زيادة التوجه نحو تبني نظم أكثر ابتكارا دفعت بالشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الدولية نحو المزيد من النمو .



ومع استمرار دبي في جهودها الرامية لتنمية قطاع صناعاتها التحويلية، لتنويع اقتصادها وتعزيز أمنها الغذائي، ترحب مدينة دبي الصناعية بالمزيد من الشركاء الجدد. وأعلنت مجموعة WenChao في نهاية عام 2021 عن خطتها لإنشاء منشأة لتصنيع وتوزيع المواد الغذائية مزودة بأحدث التجهيزات والتقنيات بتكلفة 735 مليون درهم إماراتي ما يسهم في تعزيز دور التكنولوجيا المتقدمة في دعم المبيعات السنوية المتوقعة للأغذية لتصل قيمتها إلى 500 مليون درهم إماراتي.



ومن المقرر أن تبني سوكوفو مزرعة عمودية لإنتاج وتوريد آلاف الأطنان من الخضار والفواكه سنويًا إلى محلات السوبر ماركت والفنادق والمطاعم في جميع أنحاء البلاد، إلى جانب تنويع مصادر الغذاء في المدينة، وستستخدم منشأة الزراعة المائية تصميمًا وتكنولوجيا متطورة لتقليل استهلاك الكهرباء وإهدار المياه وزيادة الكفاءة بما يتماشى مع هدف الإمارات لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.



كما قامت شركة الأميرة للأغذية بدعم الإنتاج المحلي، حيث أبرمت اتفاقية تعاون في أكتوبر 2021 لإنشاء ثلاثة مصانع في المدينة لزيادة حجم إنتاج الطحينة والحلاوة واستخراج الزيت البكر، مع توسيع نطاق منتجاتها الحالية. ويتم تصدير منتجات الأميرة إلى أكثر من 25 دولة، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط والصين والهند وأستراليا.



وتعمل شركة تمور البركة على توسيع منشآتها الحالية في المدينة لتتمكن من معالجة أكثر من 100 ألف طن من منتجات التمور والتمور سنويًا. ستكون المنشأة التي تبلغ مساحتها 600 ألف قدم مربع أكبر مصنع تمور في العالم بمجرد اكتماله.



وستكون الاستدامة موضوعًا محورياَ لمشاركة مدينة دبي الصناعية في الحدث ، مما يعكس التزامها بمساعدة الشركات على تقليل انبعاثات الكربون، حيث سيناقش الخبراء كيف يمكن للشركات تسخير مخرجات التكنولوجيا والبيانات المتقدمة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مع تسليط الضوء على شركاء الأعمال الرئيسيين الذين يقودون جهود الاستدامة. كما سيتم التطرق إلى موضوعات ذات أهمية مثل إمكانات التصنيع النباتي في دولة الإمارات وتحديات التكنولوجيا الزراعية.



يقام جلفود 2022 في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 13 إلى 17 فبراير. ابحث عن مدينة دبي الصناعية ويمكن الوصول إلى جناح المدينة في CCM1.