X
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط (كوكيز). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع فإنك توافق على استخدام هذه الملفات
لمعرفة المزيد يرجى الاطلاعي على سياسة الخصوصية

مدينة دبي الصناعية تكمل توسعة أساسية

 

دبي، الإمارات، 25 نوفمبر 2020 - أعلنت مدينة دبي الصناعية -إحدى أكبر المراكز الصناعية في المنطقة- استكمال توسعة تهدف لمواكبة نمو التصنيع والخدمات اللوجستية في الإمارات العربية المتحدة من خلال تزويد مجمّعها بالخدمات الرئيسية اللازمة لتعزيز البنية التحتية.

 

وبعد أن تم استكمال توسعتين للطريق السريع لشارع الإمارات، سيتاح المجال أمام الشاحنات الثقيلة في الوصول المباشر إلى الجسر الرئيسي الذي يربط أبوظبي بالإمارات الشمالية وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية. وسيسهم التحسين الذي شهدته شبكة طرق المجمّع البالغ طولها 127 كيلومتراً في تحسين قدرات أكثر من 750 شريكاً تجارياً على الحركة والنقل.

 

كما شهدت مدينة دبي الصناعية توسعة جديدة لمساكن العمال بسعة 14 ألف سرير ، وبذلك يصل إجمالي عدد الأسرة في المجمّع إلى أكثر من 56 ألف سرير. وتتألف المباني الحديثة منخفضة الارتفاع، والمجهزة تجهيزاً جيداً، من مساحات سكنية ومرافق ترفيهية ووسائل للراحة، تم الانتهاء منها في وقت سابق من هذا العام.

 

وبلغت الاستثمارات في هذين المشروعين 410 مليون درهم، وقد اكتملا وأصبحا جاهزين للاستخدام.

 

ومنذ إنشائها في عام 2004، شهدت مدينة دبي الصناعية استثمارات غير مباشرة تجاوزت قيمتها 8.4 مليار درهم، وتم ضخها في بيئة عملها لإنشاء مركز يجمع الشركات العاملة في قطاعي التصنيع الخفيف والمتوسط بهدف تأسيس أعمالها، والتوسع بسهولة على مستوى المنطقة.

 

وحول الانتهاء من أعمال البنية التحتية الرئيسية، قال سعود أبو الشوارب، المدير العام لمدينة دبي الصناعية: "انطلاقاً من دورنا كمحرك استراتيجي وعامل أساسي في تمكين استراتيجية دبي الصناعية 2030، نواصل استثماراتنا الكبيرة في تطوير بنيتنا التحتية ذات المستوى العالمي لتعزيز مكانتنا كمنصة عالمية لتأسيس الصناعات القائمة على المعرفة والاستدامة والابتكار".

 

وأضاف: "يشكل مجمّعنا الصناعي موقعاً تجارياً فعالاً من حيث التكلفة يلائم شركات التصنيع والخدمات اللوجستية الخفيفة إلى المتوسطة، ويوفر الأراضي والوحدات الصناعية والمخازن القابلة للتطوير بأسعار تنافسية. وتواصل المؤسسات في مدينة دبي الصناعية تسخير التقنيات المبتكرة، وتبنّي مفاهيم الاستدامة لدعم نمو القطاع الصناعي في دبي على المدى البعيد، والذي سيسهم بدور رئيسي في عودة اقتصاد الإمارات إلى سابق عهده ".

 

يُشكل قطاع التصنيع رابع أكبر مساهم في اقتصاد الإمارة. ودخلت الصناعة مرحلة رئيسية العام الماضي، مع تحقيق أكثر من 60٪ من أهداف المرحلة الأولى من استراتيجية دبي الصناعية 2030. وتعد مدينة دبي الصناعية من أصحاب المصلحة الرئيسيين في تلك المبادرة، حيث تتولى مسؤولية قطاعين فرعيين يحظيان بأهمية خاصة، وهما قطاع تصنيع الأغذية والمشروبات وقطاع الآلات والمعدات.

 

وتشهد مدينة دبي الصناعية طلباً كبيراً على عروضها من قطع الأراضي الصناعية التي تتراوح مساحتها بين 50 ألف و3 ملايين قدم مربعة متاحة للإيجار على المدى الطويل، مع بنية تحتية جاهزة ومزودة بإمدادات الطاقة الكهربائية وكابلات الألياف الضوئية ونظام قوي لتصريف مياه الأمطار، مع إمكانية الوصول السهل إلى الطرق السريعة الرئيسية.

 

كما تتميز مدينة دبي الصناعية بمخططها الرئيسي الذي يقسمها إلى مناطق بحسب القطاعات، تشمل: المعادن والمعادن الأساسية، والأغذية والمشروبات، والتجارة والتوزيع، والنقل، والكيماويات، والآلات والمعدات. وقد أدى ذلك إلى إنشاء سلسلة إمداد متكاملة تشمل كل جوانب المواد الخام مثل الإسمنت والأسفلت وحتى إنتاج الأغذية والتصنيع والتعبئة والتخزين والخدمات اللوجستية.

استفسارات
وسائل الإعلام

إذا كانت لديك أي تعليقات أو أسئلة، يُرجَى إرسال بريد إلكتروني إلى مسؤول التواصل مع وسائل الإعلام.

 

Media@tecomgroup.ae